• ×

09:49 صباحًا , الثلاثاء 24 أبريل 2018

في الجومون والشيروشي .. (احترم الريكي الذي بين يديك)

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
image


بقلم
الجراند ماستر
شريف هزاع


في ممارستنا للريكي علينا ان نركز على امر هو ان الرموز في الريكي متداولة وكثيرة على النت وهذا لايعني او يبرر لنا ان نقوم بنشرها او ترديد اسمها امام الناس او امام غير الممارسين من اهل الريكي.
كانت ولازالت المدرسة التقليدية تعترض بشدة على هذا الاجراء الذي يقع فيه البعض ، واكاديمية ريكي زن ملتزمة بهذا الامر ، لان احترام الرموز وصيانتها جزء من قوتها فينا.
لذا كان المعلم او الطالب في جاكاي لايقولون الرمز باسمه حتى امام طلابه ويستعيض بـ :-
جومون 1 ويقصدون (لفظهم للاسم الخاص بالقوة)
جومون 2 جومون 3 وحين يريدون ان يشيرو الى الشكل الخاص برمز معين يقولون :-
شيروشي 1 او 2 او 3 ويقصدون شكل الرمز.

الريكي يقوم على اهمية الصوت للكلمة وينطلق من اهمية ودور الكوتوداما (روح الكلمة) وهذا ينطلق من ان اصوات ومكونات واستخدام الكلمة ضمن طرق محددة ، لها القدرة على التأثير بالواقع او الحالة.
المتعمق بالريكي يدرك تماماً العلاقة الصوفية بين المعنى والصوت الملفوظ في الكلمة باجراء الريكي.
هذا ما جعل الكثير من اهل الريكي من الباحثين عن جذوره يقولون ان السنسي اوسوي اسس (ريكي كوتوداما) وانه قام بتدريسه لمجموعة قليلة من الطلبة في بداية الامر، وهذا مايرجعنا الى اصل الموضوع في الكلمات الدالة لدينا في العلاج وممارسة الريكي وان هناك جزء هام نعمل به وهو روح الكلمة وصيانتها وعدم التلفظ بها بل الاشارة عليها .
وهذا ما نوهنا له مرارا منذ بدايتنا في تعليم الريكي للاخرين وبيناه في اكثر من دورة ويلتزم به طلابنا .


 0  0  193